منتديات تمازيرت اينو
مرحبا بكم في منتديات تمازيرت اينو
سررنا جدا بزيارتك شبكة منتديات تمازيرت اينو
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة / يرجي التكريم بتسجيل الدخول ادا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
نتشرف بتسجيلك
شكرا



منتديات تمازيرت اينو

منتديات تمازيرت اينو
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الفنان الأمازيغي الرايس الحسين الباز

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
zakri74
مدير العام
مدير العام
avatar

العمر : 28

بطاقة الشخصية
المدير:

مُساهمةموضوع: الفنان الأمازيغي الرايس الحسين الباز   الأحد أكتوبر 31, 2010 7:20 am

الفنان الأمازيغي الرايس الحسين الباز





يعتبر الرايس الحسين الباز من أساطرة الفن الأمازيغي فنان بامتيازات مختلفة إيقاعات غاية في الروعة كل قصائده جميلة

الحسين الباز بن أحمد بن عبد الرحمان ازداد بدوار «جنان» فرقة رحالة قيادة دائرة متوكة ناحية امنتانوت سنة 1957.

واختار الباز من هذه المنطقة وهو ابن الثامنة عشر فن الروايس بشجاعة الشاعر الذي يحلم بالتجديد في الآراء والإيقاع والكلمة دون أن يتخرج من معهد ولا حتى من مدرسة ابتدائية، فالتحق بفرقة «الرايس محمد أوتولوكلت»، وبعد تجربة دامت خمس سنوات أسس مدرسته الفنية الخاصة به وسجل أول شريط له سنة 1980.
ولم يكن الباز من الشعراء المطبوعين على الهجاء، ولم تكن له من فطرته تلك النقمة الطبيعية على الجنس البشري التي لازمت أغلب الهجائين، وفي شعره المسجل لم يستعبد للترف ولم يطلق لسانه لمدح أعيان القبيلة ولا نواب البرلمان، وهذا هو الذي جعله لم يشارك في إحياء سهرات الأعراس التي لا تخلو من «المدح التكسبي».
ويقف الرايس الحسين الباز عند اختيار الألفاظ والمعاني والصور ويسوق ملاحظات تزخر بتشبيهات واستعارات وتتناثر فيها من حين لآخر ألوان من المقابلات والجناس، إنه يعتني بأحسن الكلام والتفنن في اختيار كلامه، وقد أعجب «الدمسيري» بألحان شعره الذي يمتاز بجمال مطلع القصائد التي تربط بين أبياتها الغاية والانسجام والاتقان، شعره يمتاز بصراحة، ببلاغة القول وجودة الكلام ووحدة الموضوع.
كما أن غلو «الباز» في الغزل جعل بعض محبيه يلقبونه بـ«الموباديل» لأنهم يشكون فيما يقول حيث يجذب الناس بحلاوة لسانه وسهولة منطقه، فهو يؤدي المعنى الجليل واضحا بعبارة صحيحة فصيحة لها في النفس أثر خلاب مع ملاءمة كل كلام للموضوع الذي يقال فيه والأشخاص الذين يخاطبون معتمدا على صفاء الاستعداد الفكري ودقة إدراك الجمال يقول:

إزري الصيف اكراب عاقلغ فلاس
إكول ارداع إزنزا أمان س الكاس

واتخذ من تجاربه الفعلية في الحياة مادة لشعره، فهو يذكر دائما أن له لحظات متتالية في الزمن لأن شعره أقدر على وصف المشاهد المتحركة بينما التصوير والنحت مثلا أقدر على المشاهد الثابتة، فشاعرنا على سبيل المثال، بعدما أضفى على فتيات إمنتانوت في قصيدته رقم 160 «لصيريفون» وأنا إران الزين إسوف امنوكار إيمنتانوت» أنواعا من الصفات الحميدة كالجمال والوقار والاحترام،



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الفنان الأمازيغي الرايس الحسين الباز
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات تمازيرت اينو :: الثقافة والعالم الأمازيغي :: ألفن الأمازيغي-
انتقل الى: