منتديات تمازيرت اينو
مرحبا بكم في منتديات تمازيرت اينو
سررنا جدا بزيارتك شبكة منتديات تمازيرت اينو
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة / يرجي التكريم بتسجيل الدخول ادا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
نتشرف بتسجيلك
شكرا



منتديات تمازيرت اينو

منتديات تمازيرت اينو
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 يوما دراسيا حول معركة ايت باها 20 مارس 1936

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
zakri74
مدير العام
مدير العام
avatar

العمر : 28

بطاقة الشخصية
المدير:

مُساهمةموضوع: يوما دراسيا حول معركة ايت باها 20 مارس 1936    الجمعة مارس 25, 2011 9:01 am

يوما دراسيا حول معركة أيت باها 20 مارس 1936

تحت شعار

" معركة أيت باها : نموذج التاريخ المنسي"



نظمت جمعية تيللي ن أدرار الثقافية و الاجتماعية بتعاون مع المجلس البلدي لمدينة أيت باها يوما دراسيا حول معركة أيت باها 20 مارس 1936 تحت شعار:" معركة أيت باها : نموذج التاريخ المنسي" يوم 20 مارس 2011 الذي يصادف الذكرى الخامسة و السبعون (75) لوقوعها بمركز تكوين و تأهيل الشباب بأيت باها.

اللقاء عبارة عن يوم دراسي يروم إلى نفض الغبار عن الذاكرة الجماعية لمنطقة أيت باها من خلال إبراز دور المقاومة النضالي المتجسد في معركة أيت باها 20 مارس 1936 ضد الاحتلال الفرنسي، وكذا التعريف بهؤلاء الشهداء الذين كتبوا تاريخ المنطقة بدمائهم وضحوا بالغالي و النفيس تعبيرا عن وطنية صادقة في سبيل تحرير بلدهم من نير الاستعمار.

افتتح اليوم الدراسي بكلمات السادة: السيد رئيس جمعية تيللي ن أدرار الثقافية والاجتماعية، السيد رئيس المجلس البلدي، السيدان المندوبان للمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير فرع أكادير و فرع تيزنيت....

بعد ذلك تم عرض مداخلة للأستاذ عبد الله علال الذي تناول الوضع التاريخي و السياق العام لمعركة أيت باها 1936 و الظروف العامة لمنطقة سوس و أيت باها بالخصوص.

بعد ذلك مباشرة فتح المجال أمام الشهادات الحية التي ألقاها مجموعة من الشيوخ ، منهم من عاصر الأحداث و منهم أبناء الشهداء ، هذه الشهادات كانت معبرة وصادقة في سرد أحداث معركة أيت باها و ما لقيه المقاومون من تنكيل وتعذيب وسجن وتدمير للبيوت ونهبها. وفي نفس الوقت حملت هذه الشهادات دعوات إلى نفض الغبار عن هذه المعركة وإنصاف شهدائها و الاعتراف بهم على المستوى الوطني و المحلي.

وقد عرف هذا اللقاء حضور السيد العربي ابن الشهيد سيدي الحسن بن الطيب البوشواري متزعم هذه المعركة وكذا حفيدة الشهيد الشيخ إبراهيم ن السي حماد ومجموعة من أبناء الشهداء ومجموعة من الشيوخ الذين عايشوا الوقائع والأحداث التاريخية لمعركة أيت باها 20 مارس 1936.

وبعد هذه الشهادات المعبرة التي استمع إليها الحضور بإمعان وترقب تم عرض شهادات تسجيلية بالصوت والصورة حول أحداث هذه المعركة يعود تصويرها إلى سنة 1995.

واختتمت فعاليات الفترة الصباحية من هذا اليوم الدراسي بقراءة الفاتحة ترحما على أرواح الشهداء الذين قضوا نحبهم دفاعا عن وطنهم وعن كرامتهم وحريتهم.

وفي الثانية بعد الزوال استأنف اللقاء بعرض تحت عنوان :" معركة أيت باها: نموذج التاريخ المنسي" الذي تناول فيه المحاضر قيمة التاريخ أو الكتابة التاريخية في حياة الشعوب و الجماعات البشرية باعتباره المرآة العاكسة لمسيرتها عبر الزمن في أبعادها المختلفة تكمن في قوته التأثيرية على المستقبل وفي صنع غد يتفاعل مع الماضي و يتجاوزه ويضمن لهذه الشعوب طابع التفرد و التميز الحضاري. وهو ما لن يتأتى دون التحلي بالعلمية و الموضوعية و الاعتراف بدور كل الفاعلين في الحدث التاريخي بغض النظر عن موقعهم الاجتماعي و السياسي و الثقافي.

كما تناول كذلك دور البوادي في صنع التاريخ الوطني واعتبر أن تاريخ البوادي عبر الزمن هو تاريخ مقاومة شرسة ضد الحركات الدخيلة و الأجنبية الساعية إلى استعمارها و النيل من حريتها و كرامتها إلى درجة أن كل منطقة إلا و تحمل في طياتها العديد من الأحداث و المعارك البطولية التي سجلها المغاربة بدمائهم في سبيل تحريرها من أي دخيل. هذه الأحداث التاريخية للأسف الشديد لازالت حبيسة الرواية الشفوية والذاكرة الجماعية للمغاربة، و للأسف الشديد أيضا أن تاريخ هذه المناطق لم يجد بعد منفذا إلى التاريخ الرسمي الذي يدرس لأبناء هذا الوطن.

وبعد ذلك سلط الأستاذ المحاضر الضوء على معركة أيت باها موضحا أسبابها ومجرياتها ونتائجها.

المداخلة الثانية كانت تحت عنوان : "انتفاضة أيت باها : مراحل إبرازها إلى الوجود" للمقاوم الحاج إبراهيم بوالشعير و التي تلاها الأستاذ محمد الزلماضي و التي تناول فيها ملف معركة أيت باها انطلاقا من وعد الملك محمد الخامس رحمه الله بإدماج مقاومي هذه المعركة مع إخوانهم المقاومين المغاربة و الاعتناء بملفاتهم لكن وفاته حالت دون ذلك، ومع ذلك يقول المقاوم ابراهيم بوالشعير ، أنه تمكن في سنة 1973 من نشر مقال في جريدة التحرير المغربية يحمل عنوان { أين مصير ملف الضحايا وشهداء انتفاضة أيت باها ضد الاستعمار}.

وفي سنة 1975 تمكن مرة أخرى من نشر مقال أخر حول معركة أيت باها تحت عنوان: ( المقاومة في جبال الأطلس الصغير – معركة أيت باها). وفي سنة 1997 نشر مقالا بنفس المجلة بقلم الأستاذ الحسن مفلح تحت عنوان : "شذرات من جهاد قبائل أيت باها". كانت هذه مداخلة المقاوم الحاج إبراهيم بوالشعير والذي عاش أحداث معركة أيت باها بالإضافة إلى انه عاصر طول حياته جميع مراحل المقاومة.

المداخلة الثالثة كانت للأستاذ محمد الزلماضي- المتخصص في تاريخ المنطقة- تحت عنوان : "حالة سجناء الاحتلال في المعتقلات" حيث تناول فيها معاناة المقاومين المشاركين في معركة أيت باها بمعتقلات تانكارفا والعاذر وعين مومن، وما مورس عليهم من تعذيب وظلم و إذلال و احتقار لاإنساني، لا لسبب إلا لأنهم شاركوا مع إخوانهم في المعركة رافضين الاحتلال الفرنسي. وختم مداخلته بقصيدة شعرية أرخت لمعركة أيت باها.

المداخلة الرابعة تناول فيها الأستاذ عبدا لله نصر الدين معركة أيت باها من خلال الوضع العام لمنطقة سوس و اعتبر منطقة أيت منطقة مقاومة بامتياز بحيث كانت منطقة مصدرة للسلاح إلى المدن الكبرى للمغرب. واعتبر أن موضوع معركة أيت باها يجب تناوله من زاوية الوضع العام للمنطقة. كما أكد على ضرورة صون الموروث الثقافي المادي المرتبط بالمرحلة من خلال ترميم ثكنة أيت باها مكان وقوع المعركة.

المداخلة الخامسة تناولت جانبا آخر للمعركة وهو شعر المقاومة من خلال مجموعة من النماذج الشعرية التي تؤرخ لمرحلة الأحداث- موضوع اليوم الدراسي- وكذا مجموعة من النماذج الشعرية المتعلقة بمعركة أيت باها و ما ترتب عنها من نتائج.

بعد هذه المداخلة فتح المجال للمناقشة ورفعت التوصيات التالية:

_ رفع الالتباس حول التاريخ الوطني وإدراج معركة أيت باها ضمن التاريخ الرسمي المدرس.
_ استرجاع النصب التذكاري لشهداء المعركة الذي تم تهديمه منتصف التسعينات.
_ العمل على تخليد ذكرى المعركة كل سنة
_ إحصاء المشاركين في المعركة بدقة
_ رد الاعتبار لرموز المنطقة وشهداء المعركة.
_ العمل على تنظيم ندوة علمية على أساس خلق تراكم الدراسات في هذا المجال
_ الحفاظ على ثكنة أيت باها (لبيرو) واعتبارها معلمة تاريخية
_ إعادة كتاب التاريخ الوطني بأقلام وطنية و نزيهة
_ إطلاق أسماء المقاومين على شوارع و أزقة مدينة أيت باها
_ خلق جوائز تحفيزية و تشجيعية للبحث حول المقاومة بالمنطقة
_ توثيق اليوم الدراسي وتجميع البحوث الأكاديمية حول المنطقة
_ خلق لجنة المتابعة قصد تفعيل التوصيات على أرض الواقع.

وبهذه التوصيات تختتم أشغال اليوم الدراسي حول موضوع معركة أيت باها 20 مارس 1936 . و تقدم السيد رئيس جمعية تيللي ن أدرار بشكر كل من ساهم في إنجاح هذا اللقاء من قريب أو بعيد






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
يوما دراسيا حول معركة ايت باها 20 مارس 1936
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» تعاريف الأعلام...مادة التاريخ...2 بكالوريا اَداب *المغرب*

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات تمازيرت اينو :: إقليم شتوكة آيت باها :: اخبار عن إقليم شتوكة آيت باها-
انتقل الى: