منتديات تمازيرت اينو
مرحبا بكم في منتديات تمازيرت اينو
سررنا جدا بزيارتك شبكة منتديات تمازيرت اينو
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة / يرجي التكريم بتسجيل الدخول ادا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
نتشرف بتسجيلك
شكرا




منتديات تمازيرت اينو

منتديات تمازيرت اينو
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 تصوير مسلسل عمر بن الخطاب (الفاروق) في المغرب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
zakri74
مدير العام
مدير العام


العمر: 24

بطاقة الشخصية
المدير:

مُساهمةموضوع: تصوير مسلسل عمر بن الخطاب (الفاروق) في المغرب   الخميس يونيو 09, 2011 8:09 pm

تصوير مسلسل (الفاروق) في المغرب



يثير مسلسل "الفاروق" الذي يتناول حياة وحكم ثاني الخلفاء الراشدين عمر بن الخطاب جدلا كبيرا حول تصويره في المغرب

وأن المخرج السوري حاتم علي سيتوجه إلى المغرب لتصوير مسلسل "الفاروق" الذي تشارك فيه مجموعة من نجوم الدراما العربي.

و أن السوري فادي صبيح سيجسد شخصية صفوان بن أمية، والسورية مي سكاف شخصية هند بنت عتبة زوجة أبي سفيان، والأردنية نادرة عمران تؤدي شخصية مدعية النبوة التي تزوجت مسيلمة الكذاب، والسعودي عبد المحسن النمر سيجسد شخصية الصحابي أبو حذيفة بن عتبة.

وكانت الشركة المنتجة للمسلسل (إم.بي.سي. وتلفزيون قطر) تعاقدت مع شركات مختصة لتشييد ديكورات ضخمة في المغرب تمثل مدينة مكة المكرمة فيما سيتجول الطاقم في أماكن أخرى لتصوير بعض المشاهد الخارجية

تستعد الفنانة المصرية ألفت عمر لتصوير مشاهدها في مسلسل الفاروق ومن المقرر أن تسافر إلى المغرب خلال الأيام المقبلة وسيرافقها الفنان عبدالعزيز مخيون الذي يشارك معها في بطولة العمل إذ أنهما الممثلان الوحيدان من مصر في هذا العمل الدرامي الضخم الذي يروي سيرة ثاني الخلفاء الراشدين عمر بن الخطاب _رضي الله عنه_ .



سيبدأ تصوير مسلسل "الفاروق" بالمغرب، المسلسل الذي خلق جدلا في المشرق بخصوص موضوع تشخيص شخصيات الصحابة بين مجموعة من العلماء الذين أجازوا الأمر، وبين الأزهر الذي أكد أنه يرفض كليا تجسيد الصحابة في أعمال فنية.

وحول هذا الجدل أجاب الناقد السينمائي مصطفى الطالب من المؤكد أن التعاطي مع الصحابة فنيا أو سينمائيا أو دراميا يثير الجدل الكبير في الأوساط العلمية الفقهية وحتى الشعبية باعتبار أن المشاهد المسلم هو الآخر يرى أن للصحابة "قدسيتهم" التي يجب ألا تهدر. لكن مع ظهور شريط "الرسالة" للراحل مصطفى العقاد في السبعينات ومسلسل "رسول الله" في الثمانينات من القرن الماضي (وأعمال درامية أخرى في قرننا الحالي)، كسر الحاجز النفسي لدى المشاهد كما أن العملين كانا لهما الأثر الايجابي.

صحيح أن الخلفاء الأربعة رضي الله عنهم لم يتم تجسيدهم في العملين وفي أعمال أخرى، وهذا هو مربط الفرس لكون أن هذا العمل الجديد (مسلسل تلفزي من تأليف وليد سيف وإخراج حاتم علي وإنتاج مجموعة "إم بي سي" بالتعاون مع التلفزيون القطري) حول عمر بن الخطاب (رضي الله عنه) هو الأول من نوعه وكل عمل أولي من هذا القبيل لابد من أن يثير جدلا وتجاذبات بين الفني والفقهي ولا أقول الديني لان الدين والفن لا يتعارضان بل يتوافقان باعتبارهما من فطرة الإنسان".

وأضاف مصطفى الطالب أن آراء الفقهاء، في الوقت الذي حسمت فيه مع تجسيد الأنبياء بالتحريم، اختلفت حول تجسيد الصحابة، وهكذا فان اللجنة العلمية التي تشرف على مسلسل "عمر الفاروق" تضم الشيخ د.يوسف القرضاوي (يترأسها) و د. سلمان العودة من السعودية. بمعنى أنهما يجيزان تجسيد دور الصحابة ومن بينهم الخلفاء الراشدون.

واعتبر مصطفى الطالب أن اختيار عمر الفاروق لا يأتي من فراغ، بل فيه رسالة واضحة للأمة الإسلامية التي تحتاج لقائد عادل عوض رئيس يتشبث بكرسي الحكم مدى الحياة. وهذا هو دور الفن على المستوى السياسي والاجتماعي والفكري، وهذا تقدم في الفتوى التي تساير روح العصر والأهداف الرسالية للفن. وأكيد أن العالمين الجليلين وضعا شروطا معقولة للعمل حتى لا يقع في تجاوزات مخالفة للشرع.

وأكد الطالب أن هذا العمل(الذي يضم العديد من الممثلين المرموقين في العالم العربي مثل الفنان عبد العزيز مخيون الذي سيلعب دور أبي طالب عم الرسول صلى الله عليه وسلم، والممثل السوري غسان مسعود في دور الفاروق عمر بن الخطاب) إذا كان متقنا فنيا سيكون له الأثر الايجابي على الناس، كما رأينا ذلك مع المسلسل الإيراني "يوسف" عليه والسلام وان كان أهل السنة يحرمون تجسيد الأنبياء، لكن العمل يضيف الطالب شاهده جمهور عريض من المسلمين محققا نسبة مشاهدة عالية، ونال إعجابهم. وهذا دليل على أن هذا الجمهور متعطش لمثل هذه الأعمال الفنية الهادفة ومل كل تلك الأعمال التجارية التي تملا الفضائيات العربية.

وأكد الطالب أن نتيجة حسم المسالة الفقهية في هذا الشأن، ستلعب الفتوى التي تراعي مقاصد الأعمال الفنية الهادفة دورا كبيرا في السماح بظهور أشرطة سينمائية وأعمال درامية هامة من تاريخنا الإسلامي الذي لحقه الحيف والتشويه خاصة من المستشرقين فضلا عن أتباعهم من بني جلدتنا.

أما بخصوص أسباب اختيار المغرب لاحتضان هذا العمل من حيث التصوير

اعتبر الناقد السينمائي مصطفى الطالب أن هذا ليس جديدا على المغرب الذي احتضن أعمالا أجنبية ضخمة سواء تعلق الأمر بشخصية المسيح عليه السلام أو بأفلام الحرب أو بأفلام تاريخية التي تتطلب ديكورا ضخما، هذا إذا أضيف أن جل المسلسلات الدينية صورت بالمغرب لتوفره على استديو كبير بورزازات ولكونه يتوفر على مؤهلات طبيعية وبشرية تساعد على استقطاب أهم الأعمال السينمائية والدرامية العالمية، ويكفي القول يضيف مصطفى الطالب أن المغرب يحتل الرتبة الثانية بعد تشيكوسلوفاكيا من حيث استقطاب الاستثمارات السينمائية الأجنبية.

وحول سؤال لموقع الإصلاح عن ارتباط هذا الاختيار بالإستقرار النسبي الذي يعيشه المغرب أجاب الطالب أنه لا يعتقد أن المسالة لها علاقة باستقرار المغرب وان كان هذا عنصرا هاما في جلب كل الفنانين العالميين سواء عربا أو غربيين، غير أن الحقيقة يضيف الطالب هي أن المغرب له صيته في هذا المجال.

لكن يضيف الطالب "من المفارقات العجيبة أنه رغم هذا الاستقطاب الهام وهذه الرتبة العالمية إلا أننا لازلنا لا نتوفر على صناعة سينمائية مغربية بكل مقوماتها. وهنا نطرح السؤال: ما هي العوائق لتحقيق ذلك؟ هل هي إدارية؟ مادية؟ بشرية؟ هل لها علاقة بقرارات سياسية معينة؟".

وأكد الناقد السينمائي أنه تجب الإشارة إلى أنه إذا كان استقطاب الأعمال السينمائية الكبرى للمغرب شيء ايجابي، ففي المقابل يجب تسجيل باستياء الترخيص لأعمال أجنبية تخالف الشرع الإسلامي مثل أفلام أمريكية و أوربية فيه تجسيد للمسيح ولأنبياء آخرين، وهذه الأفلام تسيء إلى هذه الشخصيات التي اصطفاها الله. وذكر الطالب بشريط "غواية المسيح" لمارتن سكورسيزي وأشرطة أخرى أثارت حفيظة المسيحيين في الغرب. إضافة إلى أشرطة تسيء إلى العالم الإسلامي والى المسلمين مثل شريط "الجنس والمدينة" في السنة الماضية ، الذي يعطي صورة سيئة عن العرب والمسلمين والمرأة المسلمة. وقد رفضت الإمارات الترخيص لتصويره على أرضها و قبله المغرب. والأمثلة متعددة.

وقال الطالبي :" نادينا مرارا بأن تكف الجهات المعنية عن أعطاء تراخيص لمثل هذه الأشرطة السينمائية المسيئة لنا، وإن كانت تدر أرباحا هامة على الدولة، لكنها لا تفيد إذا كنا لا نتوفر على صناعة سينمائية حقيقية"




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايـبوركي م
عضو جديد
عضو جديد


العمر: 76

بطاقة الشخصية
المدير:

مُساهمةموضوع: رد: تصوير مسلسل عمر بن الخطاب (الفاروق) في المغرب   الجمعة يونيو 10, 2011 7:33 pm


شكرا جزيلا على الخبر المفرح.

والف الف مرحبا بالفنانين الأشقاء. ومرحبا باستثمارهم في بلادهم الثاني.

ومرحبا بأمير المونين الفاروق عمر رضي الله عنه. حل اهلا ونزل سهلا.

ولا احرمنا الله من مرافقته في الجنة ان شاء الله.بجوار حبيبنا عليه الصلاة والسلام

وكافة الاحباب. انه فأل سعد ويمن. وفق الله الجميع لمافيه الخير.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
zakri74
مدير العام
مدير العام


العمر: 24

بطاقة الشخصية
المدير:

مُساهمةموضوع: مسلسل الفاروق عمر   الثلاثاء يوليو 10, 2012 12:52 pm

جدل مسلسل "الفاروق عمر" يصل إلى المغرب



عاد الجدل من جديد في الأوساط الدينية بالعالم العربي ليرافق مسلسل "الفاروق عمر"، الذي سيُعرَض في عدد من القنوات الفضائية العربية خلال شهر رمضان المقبل، حيث أيد البعض تشخيص الصحابة في الأعمال الدرامية، بينما رفض الآخرون فكرة تجسيد صحابة الرسول الكريم.

واعتبر دعاة مغاربة أنه لا يجوز تصوير وتمثيل الصحابة في أي مسلسل أو فيلم، بداعي أنهم شخصيات لها قدسيتها وشرفها الذي لا يجب مسه، فيما يرى آخرون أنه لا ضيْر من تجسيد الصحابة فنيا حتى يؤثر إيجابا على المشاهدين في شتى بلدان العالم.

ويُعد المسلسل التاريخي "الفاروق عمر" عملا دراميا ضخما، شارك فيه أزيد من 30 ألف شخص من الطاقم والممثلين، ويتطرق إلى شخصية الصحابي عمر بن الخطاب وسماته التي اشتهر بها، من قبيل العدل والحكمة والروح القيادية، فضلا عن إبراز القيم والمفاهيم التي كانت سائدة حينئذ في البيئة الاجتماعية التي أنجبت شخصية عظيمة مثل شخصية عمر رضي الله عنه.

لا تساهل مع التجسيد


ويرى عالم القراءات القرآنية الشيخ محمد السحابي أن تجسيد صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم الكرام في المسلسلات والأفلام لا يجوز، ولا ينبغي فعله بأي وجه كان وتحت أي مبرر، مهما كانت النيات حسنة، لاعتبارات شرعية وواقعية عديدة.

ويشرح السحابي بأن تمثيل وتشخيص أدوار الصحابة في هذا المسلسل وغيره من الأعمال الدرامية يعظم تحريمه بسبب أن للصحابة قدسية وتشريف ومقام عال، فلا ينبغي لأي كان أن يتقمص شخص عمر بن الخطاب، أو سواه من المبشرين بالجنة أو من باقي الصحابة الأفاضل..

وتابع السحابي بأن موقف منع وعدم جواز تجسيد الصحابة يدخل في سياق تعظيم شعائر الله تعالى، وأيضا احترام المعالم الكبرى للإسلام وشخصياته العظيمة، مشددا على أنه لا يجب أن يُفعل بهذه الشخصيات الإسلامية الخالدة ما يتم فعله من خلال هذه المسلسلات التلفزية والأفلام السينمائية.

واستطرد المتحدث بأن تجسيد دور عمر ابن الخطاب مثلا من طرف أحد الممثلين، كيفما كانت مهاراته وحنكته وصدقه، يُفضي حتما إلى النزول بمقام هذه الشخصية العظيمة وشخصيات الصحابة الآخرين من العلو الذي منحهم إياه الله تعالى إلى منزلة عادية تخدش صفاء الصورة الحقيقية التي كانوا عليها بالفعل.

وحول ترخيص بعض علماء الدين الكبار لتجسيد شخصيات الصحابة في الأفلام والأعمال الفنية بشرط تقديمها في محيط من الاحترام والتوقير، أفاد السحابي بأن هؤلاء العلماء إنما يتساهلون في موضع لا يجب التساهل فيه، ولا الترخيص له، وفق تعبير الفقيه.

وتجدر الإشارة إلى أن المجمع الفقهي الإسلامي في رابطة العالم الإسلامي قد أكد قبل عدة أشهر على "تحريم تصوير النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وسائر الرسل والأنبياء عليهم السلام والصحابة رضي الله عنهم، ووجوب منع ذلك".

لا مانع بشروط

وإذا كان رأي السحابي قاطعا بعدم جواز تمثيل الصحابة وتجسيد شخصياتهم على الشاشة، فإن الشيخ عبد الباري الزمزمي، رئيس الجمعية المغربية للدراسات والبحوث في فقه النوازل، له رأي مخالف نسبيا لما سبق في هذه القضية.

يقول الزمزمي إن إجماع العلماء في هذا العصر يحرم بدون شك تمثيل شخصية الرسول صلى الله عليه وسلم، انطلاقا من قوله: "إن الشيطان لا يتمثل بي"، وقد يكون الممثل شيطانا من الإنس، على حد تعبير الزمزمي.

وتابع المتحدث بأن تجسيد الصحابة في هذا المسلسل وغيره فيه خلاف بين أهل العلم، مضيفا أنه شخصيا لا يرى مانعا من تجسيد شخصية عمر ابن الخطاب أو باقي الصحابة الكبار في الأعمال الفنية، التي تضع هذه الشخصيات في سياقها الديني والتاريخي دون تزييف للحقائق، أو تشويه أو تبخيس لحقهم.

وخلص الزمزمي إلى أن هذا العمل الفني قد يضيف تأثيرا وجاذبية على المتلقي ليتابع حياة وشخصية الخليفة الثاني للرسول الكريم، فيكون له الوقع الإيجابي الكبير في النفوس أكثر أحيانا من عشرات المحاضرات والخُطب.

السياق الفني

وبالمقابل يرى مراقبون بأن هذا العمل الدرامي يكون محبذا ومطلوبا في حالة ما إذا ركز على القيم الإنسانية النبيلة في حياة عمر ابن الخطاب رضي الله عنه مثل قيمة العدل، باعتبار أن عمر كان صحابيا وحاكما يؤمن بهذه القيم الرفيعة ويطبقها في حياته اليومية، بخلاف العديد من المسؤولين والقادة في واقعنا اليوم الذين يستغلون كرسي الحكم للاستبداد والشطط في استعمال السلطة.

ويتم الاستشهاد، في هذا السياق، بما أنجزه المخرج الراحل مصطفى العقاد حين أبهر المسلمين ـ وغير المسلمين ـ بشريطه السينمائي عمر المختار أو فيلمه "الرسالة"، وذلك بفضل قوة الفيلم على مستوى الإخراج والتمثيل والسيناريو، الشيء الذي كان دافعا لغير المسلمين للاطلاع على حقيقة هذا الدين العظيم.

ويبدو أن العرب والمسلمين بحاجة ماسة لتوظيف الصورة السينمائية والفنية لتسويق صورة مشرقة عن الإسلام الحقيقي، ماداموا يملكون الأموال الضخمة لتقديم شخصيات تاريخية وإسلامية يمكن أن تلعب دورا بارزا في التعريف بالقيم الدينية النبيلة والحضارة الإسلامية الراقية.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

تصوير مسلسل عمر بن الخطاب (الفاروق) في المغرب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات تمازيرت اينو :: المنتديات الاسلامية :: قصص الصحابة رضي الله عنهم,عليهم الصلاة والسلام-