منتديات تمازيرت اينو
مرحبا بكم في منتديات تمازيرت اينو
سررنا جدا بزيارتك شبكة منتديات تمازيرت اينو
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة / يرجي التكريم بتسجيل الدخول ادا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
نتشرف بتسجيلك
شكرا



منتديات تمازيرت اينو

منتديات تمازيرت اينو
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 واحة سكورة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
zakri74
مدير العام
مدير العام
avatar

العمر : 28

بطاقة الشخصية
المدير:

مُساهمةموضوع: واحة سكورة   الإثنين فبراير 06, 2012 12:23 am

واحة سكورة



واحة سكورة الموجودة على بعد 42 كيلو متر شمال شرق ورزازات على ارتفاع1150م في الانحدار و 1250م في الصعود. هذه الواحة التي نمت حول مجموعة من الأودية النابعة من الأطلس الكبير، من الغرب إلى الشرق، نجد وادي إمدري، وادي بوجهيلة ثم وادي الحجاج النابع من التجمع المائي "لتُونْدُوتْ"و"تَكْرْنَادَا" ويقال على أن اصل سكانها ينحدر من اليمن وهي جماعة قروية من أهم القبائل فيها : اولاد اسعيد، ولاد يعقوب، اولاد بويحية، الخامسة، الروحى، امزاورو، تجنات، امريديل، لحسون، لكراميط، تسكوكامت

وتعتبر لغة التواصل اليومية أواللغة الاصلية " الدارجة" أي العامية المغربية وهي من السمات الهامة التي تميز منطقة سكورة أذ كل المناطق المجاورة تتحدث باللسان البربري او الأمازيغي اما السكان في سكورة فيتحدثون بالدارجة العربية التي تمتد جذورها الى اللغة العربية وذلك محاولة منهم الحفاظ على الأصل العربي وإن كان هذا لا يمنع من وجود تأثير لغوي وذلك بوجود عديد من المصطلحات باللسان الامازيغيي و من الأمثلة على ذلك : تيرفت وتعني الحد مابين الفدان والفدان

تعتبر منطقة سكورة من بين المناطق الجنوبية، ذات الإرث الثقافي والحضاري المتبلور في نمط الاستقرار الجماعي. هذا الأخير الذي أسهمت فيه عوامل طبيعية وبشرية، جعلت منه تراثا حضاريا يميز المنطقة الجنوبية الشرقية للأطلس الكبير عموما. ونذكر على سبيل المثال لا الحصر "قصور" وقصبات حوض دادس وسكورة وتدغة. و "قصور" وقصبات تافيلالت، وكذا طريقة تكيف السكان والمناخ البيئي، الذي يفرضه المجال الذي تحوزه المنطقة خاصة فيما يتعلق بالموارد المائية التي هي أساس كل استقرار بشري. وقد خلقت مظاهر الاستقرار بهذا المجال نوعا من التكامل الحضاري بين مختلف الجماعات البشرية التي اتخذت هذا الموروث نمطا لاستقرارها بالمنطقة، ومن هذا المنطلق، فإن دراستنا هذه تلزمنا أن نكشف النقاب عن بعض الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والعمرانية لهذه المواقع الأثرية، وتسليط الضوء على دور هذا الموروث، في الاستقرار البشري بالمنطقةمنذ أوائل العصر الوسيط إلى غاية القرن15م، تحتل مملكة سجلماسة أكبر تيارات المبادلات التجارية من الشمال إلى الجنوب على ثلاثة محاور: - في الغرب على الساحل الأطلنتي لموريطانيا نحو ميناء ماسة، ثم عبر الطريق البحرية نحو أوربا. - في الوسط من تمبوكتو نحو درعة، تلوات، فمراكش، فاس ثم إسبانيا. - في الشرق من السودان عبر سجلماسة، فاس إلى إسبانيا

كانت مدينة سجلماسة مركزا تجاريا للذهب القادم من السودان، وتتم المبادلات بصعوبة من الغرب إلى الشرق؛ بسبب المنخفضات والمرتفعات على سطح الأرض، ولكن وعورة المسالك في الشمال الجنوبي تؤدي بالقوافل إلى القيام بمنعرجات وعبور طرق أخرى قليلا ما تستعمل . ولهذا تمر بعض القوافل من منطقة سكورة ذات الساكنة القليلة. ولكن المشهورة كباحة للاستراحة لدى القوافل (تحكي الأسطورة أن بذور التمور التي أكلت من طرف القوافل هي التي أدت إلى نمو واحة النخيل) قبل صعود الجيل عبر تيزي نفدغات على ارتفاع 2850م للوصول إلى دمنات وفاس."ويستفاد مع ذلك من وصف البكري في "المسالك والممالك" أن هسكورة كانوا يراقبون الطريق بين سجلماسة وأغمات لوقوعهم على طول مسافة أربعة أيام بين ورزازات وزركطن عبر ممر تلوات. كما كانوا يراقبون الطريق بين أغمات وادي وربما حتى عن "تدغة"، ويستفاد مع ذلك من وصف البكري (… ) كانوا يراقبون الطريق بين أغمات وادي ثم فاس، لمرورها ببلد تيفت الهسكوريين".ولأنها مركز مهم للعبور قبل القرن 12م، فقبائل سكورة قطعت أشواطا في طريق الاستقرار بعد توقفها عن التوسع. وقد قام الموحدون بخطوات في هذا الاتجاه، لأن استقرار الهساكرة الذين كانوا يكونون قوة هائلة. كان أمنا للدولة وعاصمتها.فبعد خروج أبا يعقوب يوسف سنة 572 هـ من مراكش برسم الغزو لصنهاجة القبلة، وصل رباط هسكورة فأمر الناس ببناء البيوت ودور للسكنى..العديد من الأنقاض والأطلال تدل على بداية هذا الاستقرار السكاني، والذي سوف يثبت بوجود بنايات عديدة منذ القرن 15 و 16 الميلاديين، خاصة بعد موجة الهجرات التي عرفتها المنطقة خلال القرن 19 من تافيلالت. إضافة إلى أن قربها من درعة كان له تأثير على البناء التقليدي بها، مما خلف تشابها في الزخرفة وتفاصيل هندسية مع "قصور" تافيلالت وأشكال فضائية مع بنايات "القصور" بدرعة

أما فيما يخص البنية السكانية لواحة سكورة. فمن بين العناصر العرقية القديمة في المنطقة الأمازيغيون المستوطنون ما بين الأطلس الكبير إلى صاغرو العنصر الثاني في ساكنة سكورة؛ وهم الذين كونوا التجمع القبلي الذي تم تجنيده ضمن الجيش الموحدي. فقد كانت هسكورة من القبائل التي ذكر البيدق مشاركتها في دخول الموحدين مراكش بقيادة أبو بكر بن الجوهر، وكانت خمسمئة من عسكر هسكورة رجالا دون خيل.يعتبر البدو الرحل من عرب بني معقل العنصر الثالث من ساكنة سكورة، والذين طردوا من مصر خلال القرن 11م، عبر إفريقية ثم المغرب الأقصى حيث وصل أعراب معقل إلى درعة في أيام يعقوب المريني (656هـ/685هـ). وضيقوا بهسكورة القبلة في وادي دادس، مما أرغمها على الاعتصام بالجبال. كما كان لوجود هؤلاء البدو على طرق المواصلات التي كانت تربط حصون هسكورة بمراكز تجارية على أبواب الصحراء،من جهة وبفاس ومراكش من جهة أخرى، قد جردهم من الفوائد التي كانت لهم بمراقبة تلك الطرق.انطلاقا مما سبق يلاحظ أن الحراطين والأمازيغ ، والعرب هم أهم العناصر المشكلة لمجتمع سكورة. وفي الوقت الراهن يلاحظ هيمنة اللغة العربية وتراجع الأمازيغية في أرجاء سكورة، فأسماء الأماكن فقدت التسمية الأمازيغية، مثال: كلمة "أََسِيفْ" تعني مجرى المياه في الأمازيغية. أصبحت "وادي" كلمة عربية تدل على الشيء نفسه.كذلك نجد كلمة "إِغْرِمْ" والتي تعني البرج، أو المكان المحصن في اللغة الأمازيغية، قد أصبحت متداولة تحت اسم "قْصَرْ" أو "كْصَرْ"، والتيتحمل المعنى نفسه في اللغة العربية. ولعل ذلك كان سببا في تحويل كلمة "تِغْرِمْتْ"، والتي تحمل معنى القلعة أو الحصن في الأمازيغية، إلى كلمة "قصبة" مثيلتها في العربية

وهذا التحول اللغوي الذي لم يعقبه تحول دلالي لهذه الأسماء بين اللغتين. كان السبب فيه اختلاط هذه العناصر مع بعضها البعض. وكذلك فالنصوص الدينية والمعاملات التجارية كلها تتم باللغة العربية، وهذا ما يفسر انفراد سكورة بهذه الخاصية واستحواذ العربية.تتحكم طبيعة المنطقة في توزيع الأنشطة داخل الجماعات البشرية المشكلة للمجتمع السكوري. خاصة الأنشطة الفلاحية منها. فالفلاحات الصغيرة أو "الفْدَادِينْ" باللغة العامية في المنطقة، وكذا تربية الماشية والدواجن القليلة، تسمح بسد الحاجيات الضرورية للسكان. إضافة إلى الأعمال والصناعات التقليدية اليومية، فالرجال يقضون أوقاتهم في الحرث والزرع، وتهيئ السواقي وجني التمور والزيتون، وصناعة الآجر من الطين، وصناعة السلال والحبال من جريد النخيل. في حين تنحصر أعمال النساء، في جلب الماء وجمع الغلات، وصناعة الزرابي، بعد غزل وتقطيع الصوف، واختيار النماذج الجيدة، وذلك لملء الفراغ المتبقي من عمل الحقول

وتقدر ساكنة سكورة 18545 نسمة (حسب إحصاء 1982) متفرقة على 47 دوارا تضمها واحة النخيل، فهذه الدواوير متجمعة بدورها في ثمانية دواوير أخرى هي

"أوْلاَدْ مْنِيعْ" "أََيْتْ عَمْرُو" "الخَامْسَة"، "الرُوحَة"، "أوْلاَدْ يُوسْفْ" " أََمْزَاوْرُو"، "أوْلاَدْ يَعْقُوبْ" "أوْلاَدْ مَعْكِلْ"



________ المنتوجات الفلاحية ________

إن منطقة سكورة صحراوية لذلك تكثر الواحات المدعوة : واحات سكورة . هذه الواحات تعرف منتوجا فلاحيا جد متنوع في أيام الخصب ومن أهم المنتوجات : الزيتون و التمر بشتى انواعه وأهم التمور التي تحظى بقيمة عالية عند سكان أهل المنطقة نظرا لجودته، الفكوس

________ التمر ______

منه مايستهلك وهو طري ؛ومنه ما يجفف في الشمس ويدق في المهراز (الهاون)التقليدي بآلة من الخشب كبيرة الحجم وينزع منه النواة و يدقق في آلية من الطين تغرس في التراب وجانباه يحفر له ويعطى للماشية في حالات الجفاف أما التمر، فيخزن للاكل على شكل قطع صغيرة يأكل بالمعالق ويقدم في جميع الاوقات وهنا اسطورة متداولة في المنطقة تنهى عن القاء نوى التمر بعد أكله

_________ الزيتون _______

يعصر في المطاحن التقليدية بعد تعريضه لأشعة الشمس وغسله ثم يوضع في :" القباش" مصنوع من سعاف النخيل . ثم يوجه الى المعصرة. يكاد كل بيت يتوفر على معصرة وإن كان في الآونة الأخيرة تراجع عددها الكبير ولا نجد سوى حواليي ثلاث معصرات وهذا صف مقتضب لمعصرة الزيتون التقليدية
تتكون المعصرة التقليدية من خشبتين طويلتين عريضتين ثم خشبة عمودية تخترق ثقبي الخشبتين يتوسطه لولب و عن طريق الضغط يخرج الزيت من ساقية صغيرة ويوجه الزيت المعصور الى اناء من الطين يسمى اموركال. و هناك استعمال ثاني للزيتون اذ يوجه الى الآكل والطبخ

________ التفاح ________

ذوالحجم الصغيرويعرف بجودنه حتى أن الباعة في الدار البيضاء يصيحون : " التفاح السكوري " نسبة الى المنطقة التي انتج فيها الخوخ و الكرموس : وهو الاسم الدارجي المغربي ل:"التين" وهناك نوع يستعمل في المطبخ المغربي خاصة مع الكسكس وحتى التفاح ذو الحجم الصغيرفإنه يوضع مع الكسكس و ينبغي أن يكون صغير الحجم وطريا

__________ ومن المنتوجات ايضا _______

اللوز و الرمان و السفرجل ثم نوع من الاشجار نادر يسمى "النتل" جمع "نتلاية" : منتوجها يسمى : تاكورت" يجمع يباع للمختصين قديما كان يستعمل في مراكش في دباغة الجلود وصنع الصباغة وهويشبه شجر الصنوبر ثماره على شكلحبيبات دائرية تشبه الارز في شكلها وهي اصغر من حبيبات الزيتون أقرب الى حبة الحمص في الحجم الاعلاف : خاصة الفصة تزرع بكثرة وتتعدد أماكن زراعتها إذ تسمى "لبحيرة" جمع بحيرات الري : ويكون عادة بماء الساقية ويحكمها نظام غريب ومضبوط يذكرنا بنظام السقي في الاندلس؛ إذ يعين هناك من يقوم بأمرها ويحتكم الاهالي في حلة نشوب خلاف الى شيوخ القبيلة وكبارها من حيث السن ... وهؤلاء يقومون بفض النزاعات التي تكاد لا تقع . هناك اكثر من ساقية تستعمل للري

الادوات الفلاحية باللغة المحلية العتلة، الصابة، الة للحطب، الكادوم، يشبه الفاس، لمحشة، لحصاد الفصة تشبه المنجل الا انها صغيرة الحجم مقبضها
يصنع من الزيتون تمسكرت، تقطع بها جرائد النخل ويجنى بها الثمر ويذكّر بها النخل، النخل الذي لا ينتج في وقت الذي يخرج فيه لقاح الشجر تقريبا في فصل الربيع. يأخذ اللقاح من النخلة المثمرة ويزرع وسط النخلة التي لاتثمر واذا لم تتم هذه العملية فان الانتاج يكون جد ضعيف

________ المزروعات ________

القمح والشعير والذرة الخضروات
البطامن اهم مايصنع وما يميز المنطقة قصعات العود من اشجار " النتل" والمعالق والمغارف وآليات الطبخ التقليدي والابواب التقليدية الكبيرة وهي صنع محلي حتى المسامير والقفل خشبي يسمى : البحيلة وهي قفل من عود كبير مستطيل فيه زكرم فيه نقشة ثقب غار فيها عود على شكل سن حينما تدفع عود الزكرم هي المسؤولة عن غلق الباب وهي التي تسمى البحيلة للفتح تدخل شوكة من النخل يدفع البحيلة لفتح الباب
القفل الخشبي فيه نوعان : بسيط ذكرناه واخر له مفتاح خشبي كبير أطول له أسنان كالمشط تختص كل سن بنقشة ولا يفتح إلا به

المهراز الخشبي يصنع من النتل في الغالب ناهيك عن الموائد والطاولات والى ذلك وتكون غالية الثمن إذ يصل ثمن القسرية (القصعة الخشبية ) إلى1000

________ الصناعة التقليدية _______

هناك مايسمى بوشراوط او الهردال ويسمى :" البيدرون" ويصنع من الثياب اتي لا رغبة فيها،ثم صناعة الزرابي، الجلابيب التقليدية، الحصير بالسعف او الزعف، المنديل : وهو من الصوف وفيه توضع الخبز كالطبيقة ويتميز بكبر الحجم

______ البناء والتشييد في سكورة ______

السقف يستعمل من خشب الصفصاف او النخل وتقسم الى اربعة أجزاء كل جزء يشكل دعامة وتسمى " أملال" وهي التي توضع اولا ثم توضع فوقها طبقة من القصب ...وفوقه البلاستيك وفوقه الجرائد وفوقه التراب والمرطوب يصنع من الطين والقش يصنع من التبن او " الصريع" وهو قطع خشبية صغيرة تجمع من تحت اشجار النتل وهي التي يغربل لها التراب لتوضع " تاملاست بالاضافة الى صناعة الطوب من التراب
وصف البناية :" الكصر:" المساحة تختلف اغلبها شاسعة الذي يمتلكها معناه انه غني ونجد العائلة المكونة من أفراد عدة كلها تعيش في القصر الواحد و يتسع لها وتتميز غالبا بابراجها المتعددة والتي كان لها قديما دور المراقبة خاصة مراقبة العدو حينما تدخل الكصر تجد مكانا فارغا وفيه نجد الرحا معصرة الزيتون وجزء مخصص للماشية ودون سقف وتسمى" الرحبة" هذا الباب الاول اما الباب الثاني فيؤدي الى قلب الدار فنجد مدخلا متسعا مسقفا فوقه بيت يسمى:" السطوان" بالاضافة الى الغرف على اليمين وعلى اليسار المطبخ اما نجده في الطابق السفلي ل"لكصر" أو في الطابق العلوي، في الطابق الاول نجد مجموعة من الغرف منها ماهو مخصص للضيوف ومكان مبني غالبا يسمى بيت " لخزين " توضع فيه النفائس كالعسل الحر واللوز ...

الحلوى بيت يسمى " لمصيرية في الاعلى نجد بيتا له اربعة ساريات غير مرتفع مسقف يوظف في وقت جني التمر للاحتفاظ به قبيل التخزين ويسمى تامويترت اغلب المنازل تتوفر على اكثر من بابين لانه في القديم كان باب يخصص للنساء واخر للرجال وتعتبر اماكن التخزين سرية المطبخ فيه كانون اواكثر في الغالب شكله دائري يثبت بالطين يكسر له مدخل في الواجهة الامامية الكانون الخبز الذي يستعمل فيه : " تانورت" او" المكدال" كيف يطبخ: عجينة جارية كعجينة السفنج يلصق بعد ان توضع الاعواد لتسخين الكانون تاخذ العجين يلصق باطراف الكانون ويطبخ عموديا وتوضع رغيفان مرة واحدة وتسمى "مكدالة او تانورة خبز الفران الذي تستعمل فيه "تفالة" وهو المطرح الدائري الذي يستعمل لطرح الخبز وهو من الصنع التقليدي للنجار ارضيته من حصى الوادي ملساء يغسل ويجفف ولا بد من تسخينه قبل الطبخ النوع الثالث: يسمى خبز الماء يكون رقيقا حينما يطرح يملس بالماء يدهن ويقلب على الحصى ويكون كبير الحجم قريبا من حجم المكدال تاخذ شكل الكانون وتزال منه الحصى الذي قد يلصق به ويستعمل كثيرا في المناسبات وقد يسخن الماء في الكانون اما الشاي فلا بد من المجمر ويوظف جمر الكانون المتبقي للطبخ في المجمر بالاضافة الى فران عادي من الطين، البرمة والكسكاس من الطين عيون الكسكاس كبيرة اما اقفال فيسمونه" السمسل








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
واحة سكورة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات تمازيرت اينو :: إقليم ورزازات :: دواوير و مداشر و قرئ إقليم ورززات-
انتقل الى: