منتديات تمازيرت اينو
مرحبا بكم في منتديات تمازيرت اينو
سررنا جدا بزيارتك شبكة منتديات تمازيرت اينو
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة / يرجي التكريم بتسجيل الدخول ادا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
نتشرف بتسجيلك
شكرا



منتديات تمازيرت اينو

منتديات تمازيرت اينو
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عروس بقرية آيت بيوض تمتطي أضحيتها وتطوف بالأركانة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
zakri74
مدير العام
مدير العام
avatar

العمر : 28

بطاقة الشخصية
المدير:

مُساهمةموضوع: عروس بقرية آيت بيوض تمتطي أضحيتها وتطوف بالأركانة   الخميس أكتوبر 18, 2012 9:50 am

عروس بقرية آيت بيوض تمتطي أضحيتها.. وتطوف بالأركانة




تقع قرية آيت بيوض بمنطقة حاحا وهي من القرى التي تزخر بالعديد من التقاليد المميزة التي يمكن التعرف على بعضها من خلال تتبع أهم الخطوات التي يتم بها الزواج داخل هذه المنطقة التي لم تغير الكثير من ملامحها. وتكمن ميزة تقاليد المنطقة في الطريقة التي تستقبل بها العروس ذبيحة زفافها، إضافة إلى أولى مراحل دخولها لبيت زوجها.

يتمسك سكان قرية آيت بيوض بالتقاليد المتبعة في الزواج، حيث تقوم والدة العريس بأخد المبادرة للبحث عن الزوجة المناسبة لإبنها دون أن تجمع بين الخطيبين أي علاقة سابقة، ودون أن يرى أحدهما الآخر. تقوم الأم بالإستفسار عن وجود فتاة في سن الزواج، أو عن أسرة ترغب في تزويج أحد بناتها، وعادة ما تطرح الأم هذا السؤال بطريقة عشوائية دون أن يكون هناك شخص محدد في ذهنها، وعادة ما تنتقل الأم لأحد الدواوير المجاورة بحثا عن العروس المناسبة.

بعد تحديد هوية الأسرة التي ترغب في تزويج ابنتها، تقوم والدة العريس بزيارتها حاملة معها الزيت والسكر لتطلب يد العروس. بعد الموافقة تقوم العروس بمشاركة حماتها المستقبلية الأكل في طبق من العسل والسمن كدلالة على التوافق بين الطرفين. يقوم الخطيب بعدها بزيارة بيت أصهاره من أجل رؤية العروس وإبداء موافقته النهائية.
بعد إتمام الخطبة تشرع أسرة الخطيب في زيارة أسرة الخطيبة من أجل توطيد العلاقة، لكن الملاحظ أن أسرة الخطيبة لا تبادلها الزيارة، ولا تسأل كثيرا عن الزوج أو تتعرف عليه، باستثناء بعض الأسر التي تستغل وجودها ببعض الأسواق الأسبوعية لتستفسر عن شخصية العريس إعتمادا على أبناء دواره.

تستغل العروس فترة “أنضالب” أي فترة الخطوبة من أجل إقتناء أغراضها وأثاث المنزل، لكون فتيات المنطقة ملزمات بتأثيت غرفهن بالكامل، وعادة ما تعمل العروس على اقتناء “فيترينا” أي خزانة زجاجية لحفظ الأغراض التي ستقتنيها، إضافة إلى دولاب، و”طاس” أو ما يعرف بـ” المغسل” وهو الآنية التقليدية التي تقدم للضيوف من أجل غسل أيديهم. ويعد ” المقراج” من الأغراض الرئيسية التي يجب على الزوجة إقتناءها رفقة “صينية بعمارتها” والمقصود بها صينية شاي تضم البراد، والكؤوس، وإكسسوارات تحضير الشاي على الطريقة التقليدية، وهي التي تضم ثلاثة علب من الفضة مخصصة لحبوب الشاي، وقطع السكر، وأوراق النعناع.

ييطلق الإحتفال بالزفاف يوم الجمعة، حيث تقوم عائلة العريس بإحضار الذبيحة التي يمكنها أن تكون خروف أو بقرة كل على حسب طاقته، إضافة إلى السكر والزيت والحنة وبعض الهدايا للعروس التي يشترط أن تتضمن دملجا من النقرة. تقوم العروس بركوب الذبيحة، ثم تنزل ليتم حملها الذبيحة وذبحها، وتمرير دملج النقرة في دمائها. يغسل الدملج بعد ذلك ثم يقدم للعروس لتضعه في يدها.

_____ نهار العروسة _______

يستمر الإحتفال يوم السبت وهو ما يعرف بيوم العروسة، وعند نهاية اليوم يعمل شقيق العروسة على حملها نحو بيت زوجها على ظهر الفرس، أو على ظهر البغل علىاعتبراه الدابة الأكثر استعمالا داخل المنطقة. قبل امتطاء الدابة تقوم العروس بانتعال شربيل توضع بداخله قطع نقدية، ويغطى رأسها بـ”القضيب”، وهو عبارة عن منديل أرضيته حمراء ويضم العديد من الزركشة، كما يوضع على رأسها بعض أغصان الحبق.

عند وصول العروس إلى بيت زوجها تقف رفقة عائلتها ومرافقيها أمام بيت زوجها الذي ينتظر حضورها فوق سطح المنزل رفقة أصدقائه من العزاب من أجل استقبال موكب العروس برمي الجوز واللوز والتمر وبعض الحلوي فوق رؤوسهم من أعلى السطح، وذلك بعد إعداد مسبق لطبق مشكل من مختلف أنواع الفواكه الجافة، بعد أن يرتدي العريس جلبابه الأبيض ويضع الكحل رفقة باقي أصدقائه العزاب.

تدخل العروس إلى فناء البيت حيث تستقبلها حماتها بآنية فخار “قصرية” مليئة بالماء و”أختات” أي فضلات الأغنام، حيث تقوم العروس بالإنجناء نحو قدم حماتها لتمسك بإصبع رجلها الكبير وتجرها منه لتضع قدم حماتها داخل “القصعة”، ثم تقوم والدة العريس بنفس العملية. بعد ذلك يقدم للعروس سطل من الماء تقوم برشه على الأطفال، أو تناولهم الماء من خلال غرف حفنات الماء من السطل بكفيها كرمز على الخصوبة، وإشارة على أنها ستكون فأل خير على العائلة وباقي أفراد القبيلة، لأن المنطقة تنظر للماء كرمز للخير والنماء.

تتناول العروس التمر والحليب تم تدخل نحو غرفتها التي تكون فارغة تماما من أي أثاث. يرافق الزوج عروسه نحو الغرف الفارغة مرتديا جلبابه الأبيض، وحاملا خنجره الذي يدل على القوة والرجولة. بعد توسط العروسين للغرفة، يقوم الزوج باستلال خنجره ويعمد إلى تمريره على كافة جدران الغرفة إعتقادا منه أنه يقوم بإبطال أي سحر من الممكن أن يوضع له داخل غرفته يوم زفافه، إضافة إلى طرد أي روح شريرة قد تتواجد بالمكان، للإعتقاد أن الجن والأرواح تخاف من الحديد.

بعد ذلك تقوم عائلة العروسة بإدخال ” أروكو” وهي الآنية والأغراض الخاصة بالعروس. توضع الزبية داخل الغرفة أولا ويصطلح عليها “أحرشيش” وهي منسوجة من الصوف، ثم يوضع خيط كبير داخل الغرفة ويتم تثبيته في أحد جدرانها ويطلق عليه اسم “الحمال”، وتقوم العروس بنشر كل ملابسها الجديدة التي أحضرتها معها لتراها مرافقاتها وكل من يلج لغرفتها من أهل العريس، كما تشكل المناسبة فرصة لجلب الحظ للفتيات العازبات من خلال رؤية ملابس العروس الجديدة.

في اليوم الموالي وهو ما يعرف بصبيحة العروس، تقوم النساء المباركات بدخول غرفة العروس وتعلق كل واحدة منهن ورقة مالية من قيمة 50 أو 100درهم فوق الملابس المنشورة فوق “الحمال”، ثم يتجهن نحو العروس التي تتوسط الغرفة وتضع بين يديها “طبق” يحتوي على اللوز والكركاع، السواك، الكحل، فتبارك لها النساء ويتناولن ما لذ لهن من الطبق ثم يكتحلن ويضعن السواك.

بعد ذلك تقوم العروس بالتوجه رفقة النساء والفتيات نحو أركانة (شجرة أركان) عكف سكان القرية على أخذ عروساتهم لها بعد سبعة أيام من الإحتفال بقدومها نحو بيت زوجها، غير أن سكان المنطقة اليوم يعملون على أخذ العروس صبيحة أول أيامها بعد أن تقلصت مدة الإحتفال، وتحرص النساء المرافقات على الغناء والإبتهاج طيلة الطريق، وبعد وصول العروس للشجرة التي يطلق عليها اسم “تيرنت”، تقوم بالطواف عليها عدة مرات، ثم تعود لمنزلها. عند إقتراب العروس من منزل الزوج تشرع مرافقاتها في مطاردتها لتهرب منهن وتلج لغرفتها احتماءا في إشارة لكون بيت زوجها هو الركن الآمن لها بعد مغادرة بيت والدها.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عروس بقرية آيت بيوض تمتطي أضحيتها وتطوف بالأركانة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات تمازيرت اينو :: منطقة حاحا بإقليم الصويرة :: دواوير و مداشر و قرى منطقة حاحا بإقليم الصويرة-
انتقل الى: