منتديات تمازيرت اينو
مرحبا بكم في منتديات تمازيرت اينو
سررنا جدا بزيارتك شبكة منتديات تمازيرت اينو
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة / يرجي التكريم بتسجيل الدخول ادا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
نتشرف بتسجيلك
شكرا



منتديات تمازيرت اينو

منتديات تمازيرت اينو
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عندما تسبّب Godzilla في دمار مدينة أكادير قبل 55 عَـامـا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
zakri74
مدير العام
مدير العام
avatar

العمر : 28

بطاقة الشخصية
المدير:

مُساهمةموضوع: عندما تسبّب Godzilla في دمار مدينة أكادير قبل 55 عَـامـا   الأربعاء مارس 04, 2015 2:05 am

عندما تسبّب "Godzilla" في دمار مدينة أكادير قبل 55 عَـامـا



قبل 55 سنة ضرب زلزال مدمر مدينة أكاديرفي ليلة 29 فبراير، عام 1960، وقد كانت وقتها دار عرض "السلام" تقدم لجمهورها الذي ناهز حضوره 400 شخص فيلما يحمل عنوان Godzilla الذي يحكي قصة حيوان أسطوري، ذو قدرات خارقة، سيشرع في هدم البلدة التي تمركزت بها أحداث الفيلم.

وشاءت الأقدار، أن ما شاهده المتفرجون خيالا سينمائيا صار حقيقة بمجرد خروجهم من قاعة السينما، فظنوا أن Godzilla هو من أتى على أكادير، فاختلط الفيلم بواقع الزلزال المدمر الذي أتى على أكثر من 15 ألف شخص بحسب شهادة بعض الناجين من ساكني المدينة.

وتقع سينما السلام، في قلب مدينة أكادير، وصمم معمارها الفريد المهندس الفرنسي جورج أبير بعد أن حصلت على الترخيص الرسمي بالبناء يوم 17 غشت 1954، على مساحة 15 آر و 27 سنتيار.. وفي عام 1957 قدم بها أول عرض سينمائي بإشراف من وزارة الإعلام والسياحة المغربية آنذاك.



يقول محمد باجلات، أستاذ التاريخ ورئيس جمعية "إيزوران نوكادير"، إن "أول فيلم عرض بهذه السينما يحمل عنوان فرسان الطاولة المستديرة (Chevalies de la table ronde)، وهو من بطولة روبير تايلور وأفا كاردنير".. وفي ليلة الزلزال قدمت سينما السلام لجمهورها فيلم "Godzilla".

وعن الموعد يقول عمر بوبريك، وهو الحين في عامه الـ77، "غادرنا قاعة سينما السلام بعد نهاية فيلم جودزيلا، في ليلة 29 فبراير 1960، فوجدنا خارج السينما قد دُكّ عن آخره.. حطام وضحايا وركام.. حتى خيل إلينا أننا في لقطات سينمائية متممة للفيلم المقدم في مشاهد تراجيدية صادمة وسط صرخات الجرحى وأنين المعطوبين".



ويحكي الحسين أوعبلا، حارس سينما السلام، أن "تعريفة ولوج سينما السلام تبدأ من 15 ريالا إلى 24 ريال، أي ما بين 75 و120 سنتيما، ما بين عامي 1957 و1968، لتصل إلى درهم ونصف في نهاية الستينيات، ثم 37 ريالا المعادلة لـ185 سنتيما بداية السبعينيات وبداية الثمانينيات من نفس القرن، لتنتقل التعريفة آنذاك إلى 3 دراهم، ثم 6 دراهم بداية تسعينيات القرن الماضي، قبل أن يتم إغلاق السينما نهائيا".

اشتغل أوعبلا في السينما لأكثر من 25 عاما، حيث كانت في أوجها تستقطب نحو 520 متفرجا في الليلة الواحدة، وكان الإقبال على عروض الشاشة الكبيرة منقطع النظير.. وما يزال الحنين يراود أوعبلا لأيام شبابه في سينما السلام، حيث كانت تبث "الأفلام الكبرى" Les Grandes films، بحسب تعبيره.

يتذكر الحارس الحسين أوعبلا تاريخ هذه الدار السينمائية وهو يشير بأصبعه ويشرح كيف كان ينظم حشود الناس التي تتقاطر على سينما السلام للتفرج، ينتظمون في ثلاثة صفوف طويلة حتى الطريق العمومية وأمامها على واجهة السينما.. وكان يتقاضى، عن هذه الخدمة، راتبا أسبوعيا يصل إلى 20 درهما إلى غاية عام 1985، وهي السنة التي غادر المنشأة الفيلمية، ثم عاد بعد 20 عاما ليقوم بنفس المهمة اليوم في سينما مغلقة.



وبمناسبة الذكرى الـ 55 عاما على زلزال أكادير قال باجلات: "أطلقنا عريضة وطنية من أجل تسجيل سينما السلام في عداد الآثار التاريخية للبلاد في أفق ترتيبها تراثا تاريخيا مصنفا تحمل شعار: ما تقيش سوليما ديالي".. فهذه السينما، بحسب باجلات، لم تكن فقط قاعة للأفلام السينمائية خلال القرن الماضي، بل ملاذا للتنظيمات السياسية، تجمع مناصريها بمشاركة المئات من المواطنين، وهي من احتضنت أول تجمع تأسيسي لتنظيم شبيبة الاتحادية عام 1959.

وأوضح باجلات أن "هذه القاعة السينمائية خلال سبعينيات القرن الماضي، احتضنت تجمعا سياسيا لتأسيس كتلة العمل الوطني المغربي، المكونة آنذاك من ائتلاف حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية برئاسة عبد الرحيم بوعبيد، وحزب الاستقلال برئاسة أمحمد بوستة، والحزب الشيوعي (التقدم والاشتراكية حاليا) برئاسة المرحوم علي يعتة".. كما كانت تخصص لتنظيم السهرات الفنية بمشاركة كبار الفنانين المغاربة، أمثال عبد الوهاب الدكالي وعبد الهادي بلخياط وإبراهيم العلمي وفويتح.. وغيرهم.

ولم تصمد "السلام" في وجه الزلزال فقط، بل صمدت في وجه تأثيرات الزمن بعد أن تعرضت للحريق بداية ثمانينيات القرن الماضي ورممت لمواصلة تقديم جديد أفلام الفن السابع زمن اشتغالها، في انتظار تصنيفها تراثا ماديا وطنيا من قبل وزارة الثقافة المغربية




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عندما تسبّب Godzilla في دمار مدينة أكادير قبل 55 عَـامـا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات تمازيرت اينو :: إقليم أكادير - أدا وتنان :: حتى لا ننسى..زلزال أكادير 1960-
انتقل الى: